الكازينو – إن الإنسان بطبعه يحب المتعة والمرح ويبحث عنها بشتى الوسائل. ولكل شخص طريقته في الاستمتاع وما يجعله يحظى بوقت ممتع. وكثير من الناس يجدون متعتهم في لعب القمار ويسعون بالتأكيد لتحقيق الأرباح أيضا وهذا ليس أمر حديث النشأة.

فلقد ظهر القمار قديما في كثير من المجتمعات من مختلف مناطق العالم. وكانت هناك ألعاب تنافسية وألعاب الفرص كثيرة يقبل عليها الناس. ولقد تطور لعب القمار منذ ذلك الحين وظهرت ألعاب قمار كثيرة وصارت هناك أماكن خاصة للعب.

نوادي القمار والكازينوهات موجودة اليوم بأعداد كبيرة وتقدم الكثير من ألعاب القمار المختلفة. وصارت صناعة القمار من الصناعات التي تزداد ازدهارا بمرور الوقت. بل وصارت اليوم ألعاب القمار متوفرة بشكل أوسع ولكل شخص يرغب في ذلك وهذا بفضل الأنترنيت.

لعب القمار في الكازينو – ليس مجرد حظ

إن ألعاب القمار الموجودة في الكازينوهات اليوم مرت بعدة مراحل حتى وصلت إلى ما هي عليه. فلكل لعبة قصتها، بداية من كيفية ظهورها ووصولا إلى كيفية انتشارها. فمعظم هذه الألعاب ظهرت في مناطق معينة ثم انتشرت إلى بقية أنحاء العالم.

لكل لعبة مزاياها وخصائصها التي تجعل لاعبين يفضلونها عن غيرها. فلكل لاعب ذوقه الخاص وهنالك الكثير من أصناف هذه الألعاب على حسب معايير مختلفة. فيما يلي صنفين من هذه الألعاب على حسب اعتماد اللعبة على الحظ او انها لعبة مهارية:

ألعاب الحظ:

يرتبط لعب القمار عادة بمسألة الحظ فيعتبر الفائز في لعبة ما محظوظ. فكل لعبة قمار تعتمد إلى حد ما على الحظ فكل شيء مبني على قوانين الاحتمالات. لكن هناك ألعاب تعتمد على الحظ أكثر من غيرها ولهذا تسمى ألعاب الحظ.

ففي ألعاب الحظ ليس هناك الكثير ليقوم به اللعب من اجل ضمان الفوز. ومن هذه الألعاب نذكر لعبة الروليت التي تعتبر لعبة حظ بامتياز. فبعد لف العجلة ورمي الكرة ليس على اللاعب سوى محاولة توقع مكان توقف الكرة.

هناك ألعاب السلوتس التي تعتبر هي الأخرى ألعاب حظ. فاللاعب بعد تدوير البكرات ينتظر لتوافق تشكيلة الصور التي تظهر احدى التشكيلات الفائزة. وفي ألعاب الحظ قد لا يظهر الفرق جليا بين اللاعب المحترف واللاعب المبتدئ.

يوجد في الكازينو ألعاب حظ أخرى، ومثلما يمكن ان تكون فيها الأرباح كبيرة يمكن للخسائر أن تكون فادحة. وخاصة إذا كان اللاعب غير متعود على مثل هذه الألعاب فلا يعرف متى عليه التوقف ويعاند حظه.

ألعاب المهارة:

صنف آخر من ألعاب الكازينو وهو الألعاب المهارية وهذا الصنف يختلف عن الصنف الذي قبله. فرغم وجود للحظ نصيب في هذه الألعاب إلى انه قد لا يكون كافي لتحقيق الفوز. وإنما يجب على اللاعب أن يكون متمكن من اللعبة.

وفي مثل هذه الألعاب يكون الفرق واضح بين لاعب مبتدئ في اللعبة ولاعب محترف فيها. فسيكون الفوز من نصيب اللاعب المحترف بنسبة كبيرة جدا. وهذا لأنه يعرف ما عليه فعله وبكثرة لعبه للعبة يصبح قادر على التعامل مع مختلف الوضعيات.

من ألعاب الكازينو التي تحتاج إلى المهارة نجد ألعاب الورق عامة. فالمعروف على هذه الألعاب ان الفوز فيها دليل على ذكاء اللاعب وفطنته. ومن ألعاب الورق نجد لعبة البوكر ولعبة البلاك جاك وكلتا اللعبتين شهيرتين وموجودتين في كل نادي قمار.

والأمر الجيد في هذه الألعاب أنه حتى إذا كنت مبتدئ فبإمكانك تعلم اللعبة حتى تصبح محترفا فيها. فممارسة اللعبة مجانا باستمرار وتعلمك من أخطاءك تكسبك المهارة اللازمة.

ألعاب كازينو اون لاين

إن الألعاب الموجودة في نوادي القمار والكازينوهات الحقيقية كثيرة لكن ما يوجد على الانترنيت أكثر. فقد تجد في موقع مراهنات عالمي ما آلاف الألعاب. كما أنه يوجد عدد كبير من هذه المواقع التي قد تقدم ألعاب حصرية.

فوجود الألعاب اون لاين تعطي للاعبين الكثير من المزايا. وهذا زيادة على إمكانية اللعب في أي وقت ومن أي مكان. فهناك أيضا إمكانية اللعب المجاني ووجود مكافآت وعروض مغرية. سنذكر ميزتين مهمتين لمواقع القمار على الأنترنيت فيما يلي:

تنوع الألعاب:

في موقع مراهنات عالمي ستجد بطبيعة الحال كل ألعاب القمار المشهورة في الواقع، والكثير من الألعاب الأخرى إضافة إلى ذلك. كما أن هناك ألعاب جديدة تظهر باستمرار وخاصة في المواقع الشهيرة. وهذا ما يؤدي إلى وجود تنوع كبير في الألعاب.

وهذا التنوع يظهر في اللعبة الواحدة أيضا فلكل لعبة الكثير من النسخ. وقد تتوفر نسخ مختلفة في موقع واحد وتختلف هذه النسخ أيضا من موقع إلى آخر. فمثلا هناك أعداد هائلة من ألعاب السلوتس كما هناك نسخ مختلفة من الروليت.

وحتى ألعاب الورق مثل البوكر والبلاك جاك يوجد منها عدة نسخ مختلفة، بعضها يوجد في الواقع أيضا. ورغم الحفظ على المبدئ الأساسي للعبة، لكل نسخة قواعدها الخاصة. ولكل لاعب الحرية في اختيار اللعبة والنسخة التي تناسبه.

الكازينو المباشر:

إن أي موقع مراهنات عالمي يسعى دوما إلى جذب المزيد من اللاعبين وهذا من خلال توفير ما يحبونه. ومن الأمور التي يبحث عنها اللاعبين هي ما يسمى بالكازينو المباشر. فمن خلال هذا الأخير يمكن للاعب الحصول على تجربة حقيقية.

وذلك بأن مواقع القمار على الأنترنيت تقدم ألعاب معينة عبر البث المباشر. حيث تكون اللعبة حقيقية، فيكون الموزع حقيقي والطاولة حقيقية ويمكن للاعب اللعب مباشرة بالبث الحي. وهذا الأمر يعتبر تجربة فريدة ومثيرة