الكازينو – قمار معروف منذ القديم لدى الإنسان، حيث أن البعض يقول بأنه يعود إلى الحضارة اليونانية. لكن لم يتم الاتفاق على أصل محدد ودقيق، فربما القمار أقدم من ذلك. فلطالما كان الناس يقبلون على ألعاب الفرص والربح.

لم يبقى القمار كما كان عند ظهوره، بل انتشر ولاقى شعبية واسعة في كثير من مناطق العالم. وأصبحت هنالك صناعة تسمى بصناعة القمار، حيث تهتم بألعاب القمار وبالمنشآت حيث تجمع هذه الألعاب والنشاطات. هذه المنشآت يطلق عليها اليوم اسم الكازينو.

ألعاب الكازينو – أفضل طريقة لتمضية الوقت

     إن القمار يأتي على عدة أشكال وألعاب وهناك أيضا نشاطات مراهنة تدخل أيضا في صناعة القمار. وهذه الألعاب لم تظهر في نفس الوقت ولا في نفس المكان. فبعضها أقدم من الآخر، كما أنها ليست بنفس الشهرة والشعبية.

لكن ومهما تعددت الألعاب التي يضمها الكازينو، فإنها تشترك في نفس المبدأ الأساسي للقمار. حيث أن اللاعب يشارك برهان في لعبة ما، والفائز يحصل على كل شيء. أما الخاسر فيخسر رهانه ولا يأخذ شيء.

نشأة الألعاب:

كما ذكرنا فإن ألعب القمار لم تنشأ بنفس الطريقة ولم تظهر كلها في نفس المنطقة. فكانت لكل منطقة معروفة بالقمار لعبتها الخاصة وقواعدها الخاصة. لكن هذه الألعاب انتقلت من منطقة إلى أخرى ولم تبقى محصورة في منطقة نشأتها.

تعد أوروبا من بين المناطق التي ظهرت بها العديد من ألعاب القمار. لكن ورغم ذلك فإن الأصل الحقيقي لبعض هذه الألعاب لم يكن أوروبيا. فبعضها انتقلت إلى أوروبا في فترة الحروب الصليبية أو قبل ذلك.

كما أن معظم ألعاب الكازينو اليوم ليست مطابقة تماما لنسخها الأصلية. فهذه الألعاب تطورت وظهرت منها العديد من النسخ. لهذا فألعاب القمار اليوم كثيرة ومتنوعة، ولكل منها إثارتها الخاصة التي تستهوي محبي القمار.

تنوع ألعاب القمار:

عدد ألعاب القمار لا يزال في التزايد المستمر، وخاصة مع التطور الحالي فدائما ما تظهر لعبة جديدة. فالكازينوهات اليوم تقدم باقة متنوعة من الألعاب، حيث ستجد حتما لعبة تفضلها. وهذه الألعاب تندرج تحت أصناف معينة على حسب مستلزمات لعبها.

من أشهر أصناف ألعاب القمار نجد ألعاب الطاولة، وكما يبدو من الاسم فإن هذا النوع من الألعاب يلعب فوق طاولة. حيث يجلس اللاعبون المشاركون في اللعبة حول طاولة ويلعب كل واحد عندما يحين دوره. كما أن يضعون رهاناتهم على الطاولة.

من بين ألعاب الطاولة ذات الشهرة والشعبية الكبيرتين، نجد لعبة الروليت. هذه الأخيرة هي لعبة ذات شكل مميز حيث تتكون من عجلة مجزأة قابلة للدوران وتتحرك فوقها كرة عاجية. وهي لعبة سهلة وبسيطة يمكن لأي أحد لعبها.

تعد لعبتي البوكر والبلاك جاك من ألعاب الطاولة التي يقبل عليها الكثير من محبي القمار. فهما لعبتين ممتعتين وتحتاجان إلى مهارة اللاعب من أجل الفوز. اللعبتين تختلفان تماما عن لعبة الروليت، فهما من ألعاب الورق والتي هي من أصناف ألعاب القمار المشهورة.

ألعاب الورق هي ألعاب يتم استخدام مجموعة خاصة من البطاقات في لعبها. فكل من البوكر والبلاك جاك يتم لعبهما بواسطة عدد معين من البطاقات التي تتميز بالأرقام والأشكال التي تحملها. خلال اللعب يكون لكل بطاقة قيمة متفق عليها.

دائما وفيما يخص تنوع ألعاب القمار، نجد ما يعرف بألعاب السلوتس. هذا النوع من الألعاب يختلف عما ذكرناه سابقا، وتسمى هذه الألعاب أيضا بألعاب ماكينات القمار. وهذا لأنها عبارة عن آلات منفصلة ويقوم كل لاعب باللعب لوحده على آلة السلوتس.

لعب القمار

رغم الازدهار الذي تشهده صناعة القمار، والعدد الهائل من الألعاب إلا أنه يختلف في مدى شرعية لعب القمار. فهناك مناطق ودول من العالم حيث يوجد كازينو في كل مدينة، وهناك دول لا تسمح ببناء نوادي للقمار.

فحتى عند بداية انتشار ألعاب القمار كان محظور بناء منشآت للقمار. وهذا لأنه لم تكن هناك قوانين تنظيمية لتسيير مثل هذه الأماكن. لكن لم يدم الأمر طويلا وقامت العديد من الدول بوضع نصوص تشريعية للسماح ببناء الكازينوهات ولعب القمار.

فلعب القمار يتعلق بالمال، وهذا الأخير ليس متوفر لكل شخص من أجل الرهان به. لذلك فلعب القمار يرتبط كثيرا بأصحاب المال، كما أن القمار يعتمد كثيرا على الحظ، فكل من يلعب معرض للخسارة.

وعلى صعيد آخر فإن لعب القمار محرم في بعض الديانات. وفي الدول المعروفة بوجود عدد كبير من الكازينوهات وانتشار القمار، هناك تأثير على الاقتصاد. أما فيما يخص من يلعب القمار فقد يؤثر على حياته المالية ويسبب له الإدمان وربما الاكتئاب.

الكازينو اون لاين

       بعد الرواج الكبير لصناعة القمار في السنوات الأخيرة، ومع تطور الحاصل في عالم الأنترنيت، صار لعب القمار متاح لكل شخص. فظهر أكثر من موقع مراهنات عالمي وأصبحت هذه المواقع قبلة لكثير من محبي القمار الذين يبحثون عن المتعة وتحقيق الأرباح.

وخاصة أولئك الذين ليس لديهم فرصة للعب القمار في كازينو حقيقي. فأصبح بإمكان أي أحد لعب القمار في بيته دون الحاجة للتنقل. كما أنه بإمكانه اللعب بالمجان من أجل المرح فقط، أو السعي وراء الربح واللعب بالمال الحقيقي.

اللعب بالمجان:

توفر الكثير من مواقع الكازينو اون لاين فرص لعب القمار بالمجان للاعبيها. وخاصة المبتدئين منهم، وهذا لإعطائهم المجال من أجل التعلم والتمكن من ألعابهم المفضلة قبل المجازفة والخسارة.

اللعب بالمال الحقيقي:

يختار الكثير من محبي القمار موقع مراهنات عالمي اون لاين من أجل تحقيق الأرباح. وهذا يتطلب منهم المراهنة بالمال الحقيقي وذلك بالقيام بالإيداع في حسابهم لدى الموقع حتى يتمكنوا من الرهان.